احتساب أعمار الطلاب المستجدين بالتاريخ الميلادي لأول مرة

0 0

لأول مرة، اعتمدت وزارة التعليم، التاريخ الميلادي في حساب العمر لقبول الطلاب والطالبات المستجدين في الصف الأول الابتدائي، ورياض الأطفال، تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الصادر في نهاية أكتوبر من العام 2023، والمتضمن الموافقة على أن يكون احتساب المدد في جميع الإجراءات والتعاملات الرسمية على أساس التاريخ الميلادي، عدا ما كان مرتبطاً بأحكام الشريعة الإسلامية المبني فيها احتساب المدد على التاريخ الهجري أو ما ورد النص صراحة على احتساب مدته على أساس التاريخ الهجري.

وأبان الخبير بالخدمات التعليمية عبدالله السلطان أن الملاحظ في التعميم الصادر أخيرًا من وزارة التعليم، والمتعلق بخطة تسجيل الطلاب المستجدين للعام الدراسي المقبل، تدوين التواريخ المعتمدة بالميلادي أولاً ثم كتابة ما يقابلها بالتاريخ الهجري، عكس ما كان يكتب في الأعوام السابقة.

وقال: ‏حسب التقويم الدراسي المعتمد من وزارة التعليم، فإن بداية العام الدراسي المقبل 1446، في الـ 18 من أغسطس 2024، الموافق 14 صفر 1446، وسيتم احتساب عمر الطفل، اعتمادًا على التاريخ الميلادي، ولن يتم الاعتماد على التاريخ الهجري في حساب العمر، كما كان معمولاً به سابقاً، فالطفل الذي سيكمل 6 سنوات أو أقل من ذلك إلى 90 يوماً مع بداية العام الدراسي، وبالتحديد في 18 من أغسطس 2024، سيتم قبوله في الصف الأول ابتدائي، أي من كان تاريخ ميلاده 17 نوفمبر 2018 أو قبل ذلك، ولن يتم النظر لعمر الطالب بالتقويم الهجري. 3 سنوات ميلادية أضاف، أما الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات إلى 180 يوماً كحد أعلى (أي من كان تاريخ ميلاده خلال الفترة من 18 نوفمبر 2018 إلى 15 فبراير 2019)، فيتم قبولهم بشرط الالتحاق سنة دراسية برياض الأطفال، وهذا الأمر ينطبق على احتساب أعمار الأطفال للقبول في رياض الأطفال، فالطفل الذي سيكمل عمر 3 سنوات ميلادية عند أول يوم دراسي، فسيتم قبوله في المستوى الأول في رياض الأطفال، بينما من سيكون عمره 3 سنوات هجرية عند أول يوم دراسي، فلن يتم قبوله كما كان سابقًا.

اترك تعليق