بمختبر افتراضي وتجارب علمية.. طلاب القطيف يكشفون أسرار الكيمياء

0 4

جعفر الصفار _القطيف

كشف طلاب مدرسة الملاحة بالقطيف، أسرار الكيمياء في الحياة، من خلال تجارب علمية تفاعلية، مقدمين عرضًا حيًا لكيفية عمل الكيمياء في كل ما حولنا، من الطعام الذي نأكله إلى الهواء الذي نتنفسه.وتمكن الطلاب من نقل العلم من الكتب إلى الواقع، من خلال تجاربهم العملية، وذلك خلال معرض «الكيمياء في حياتنا»، الذي نظمته المدرسة، وتضمن أركانًا متعددة، منها ركن يشرح كيمياء الفواكه والخضروات، وركن يشرح كيمياء المواد الغذائية، وركن يشرح كيمياء جسم الإنسان، وركن يشرح كيمياء البيئة، وركن يشرح كيمياء التقنية.تجارب علمية مختلفةكما استحضر الطلاب مختبرًا افتراضيًا لزوار المعرض، حيث يمكنهم مشاهدة تجارب علمية مختلفة دون الحاجة إلى استخدام المواد الكيميائية.

وتهدف هذه الفعالية إلى تعريف الطلاب بأهمية الكيمياء في الحياة، وتنمية مهارات التفكير العلمي لديهم.واستمع الحضور إلى معلومات طرحها الطلاب عن كيمياء الفواكه والخضروات، والبهارات، والعسل، والمشروبات، والذهب والأحجار الكريمة، والعطور، وجسم الإنسان، وغير ذلك.

وخلال ذلك تحدث الطلاب عن الدور الهام للكيمياء في تحضير الطعام وتحسين طعمه ورائحته ومظهره، وكذلك في مجال الطب حيث يتم استخدام الكيمياء في العديد من الأدوية لعلاج الأمراض.

الكيمياء والبيئةوشرح الطلاب للحضور أثر الكيمياء في البيئة، وكيف تؤثر التفاعلات الكيميائية على تغير المناخ، وتلوث المياه أو التربة وكذلك تنقيتهما. وتطرق الطلاب إلى التقنية التي نستخدمها يوميًا المبنية على الكيمياء بدءًا من البطاريات التي تعمل بالتفاعلات الكيميائية لتوفير الطاقة.

واطلع الحضور على تطبيق لتجارب علمية نفذها الطلاب، كتجربة تجمد العطر، النار والثلح الجاف، المياه المتوهجة، الطلاء الكهربائي للمفتاتيح، نفخ البالون بالثلج، البراكين، النوافير، وغيرها من التجارب.وأشاد مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالله القرني، بالجهود التي بذلها الطلاب والمعلمين المشرفين على المعرض، مشيرًا إلى أن المعرض فرصة تمكننا من فهم كيف تعمل الأشياء وتتفاعل مع بعضها، وتساعدنا على تطوير تقنيات وحلول جديدة للتحديات التي نواجهها.

ومن المقرر أن يستمر المعرض في فعالياته ليومين إضافيين، يستقبل فيهما طلاب مدارس محافظة القطيف للاطلاع على أثر الكيمياء في حياتهم، وكيف يتفاعلون مع العالم والأشياء من حولهم بواسطة الكيمياء كل يوم، وليستمتعوا بالتجارب العلمية التي يحتويها المعرض.

اترك تعليق