‏د. تركي الفريدي:نسبة تسوس الأسنان لدى الأطفال بـ ‎السعودية تتخطى 90%

0 8

أكد طبيب الأسنان الدكتور تركي الفريدي، أن الدراسات الأخيرة أشارت إلى زيادة نسبة تسوس الأسنان في المملكة لدى الأطفال.

تسوس الأسنان

وتابع الفريدي في تصريحات عبر قناة الإخبارية يوم الاثنين: إن نسبة التسوس في الأسنان بالمملكة لدى الأطفال تتخطى 90%.

كما أشار إلى دور وزارة الصحة حاليًّا لزيادة التوعية لتقليل نسبة التسوس في المملكة للوصول إلى نسبة الصفر.

9 أنواع من الأطعمة

وفي وقت سابق، أوضحت وزارة الصحة أن هناك 9 أنواع من الأطعمة والمشروبات تسبب تسوس الأسنان.

وتشمل الأطعمة والمشروبات: المشروبات الغازية والحلويات والكيك والشوكولاتة والبسكويت، وعصير الفاكهة، والفواكه المجففة.

أسباب تسوس الأسنان

وقالت الوزارة: إن السكر الأبيض والمعجنات وحبوب الإفطار السكرية والمربى والعسل وصلصات الطعام المحلاة مثل الكاتشب، أحد أسباب التسوس في الأسنان.

إرشادات مهمة

ووجهت وزارة الصحة، عدة إرشادات للتخفيف من آثارها السلبية، عن طريق شرب العصائر أثناء تناول الوجبات، وليس بشكل دائم خلال اليوم، مع إمكانية شرب العصير بـ”المصاص”، على ألا تتجاوز الكمية اليومية 150 ملل (كوبًا صغيرًا).

السكريات

وفي وقت سابق، رأت استشارية أسنان الأطفال الدكتورة هيفاء طه، أن تناول المشروبات السكرية يعد من أهم مسببات تسوس الأسنان عند الأطفال.

والتسوس مرض بكتيري ينتج عن تفاعل بعض أنواع البكتيريا مع السكريات الموجودة في الطعام وينتج عنه تكوين أحماض.

ومع مرور الوقت تسبب تلك الأحماض تسوسًا للأسنان.

ضعف مينا الأسنان

وقالت طه: إن الدراسات أوضحت أن مجموعة من البكتيريا الضارة تنتج حمضًا سيئًا في الفم عند تناول السكريات، وهذه الأحماض تعمل على إزالة المعادن من مينا الأسنان وهي الطبقة الخارجية من الأسنان.

وتابعت: بالتالي يتم إزالة المعادن الهامة من الأسنان، ولكن وجود اللعاب يساعد على منع هذا الضرر باستمرار في عملية طبيعية.

كما أن المعادن في اللعاب، مثل الكالسيوم والفوسفات، بالإضافة إلى الفلورايد من معجون الأسنان والماء، يساعد على إصلاح المينا عن طريق استبدال المعادن المفقودة خلال هجوم الحمض.

ولكن الدورات المتكررة من الهجمات الحمضية يسبب فقدان المعادن في المينا مع مرور الوقت، مما يضعف ويدمر المينا.

وتعمل السكريات على إحداث تجويف في الأسنان، وهو ثقب يحدث في الأسنان نتيجة تسويسها، ونتيجة أيضًا للبكتيريا الضارة الناتجة عن هضم السكر في الأطعمة وإنتاج الأحماض باستمرار.

وإذا ترك التجويف دون علاج، يمكن أن ينتشر في طبقات أعمق من الأسنان، مما تسبب في الألم وفقدان الأسنان بشكل سريع.

اترك تعليق