طالب الدكتوراه محمد بن الشيخ فيصل العوامي يحصل على جائزة المركز الأول من جائزة روابي القابضة

0 10

طالب الدكتوراه محمد بن الشيخ فيصل العوامي يحصل على جائزة المركز الأول من جائزة روابي القابضة متقدما على أربعة عشر الف (14000) طالب في مجال الفيزياء بجامعة كامبريدج.

كرمت الجمعية السعودية البريطانية بلندن في حفل خاص طالب الدكتوراه في الفيزياء بجامعة كامبريدج محمد العوامي بجائزة روابي القابضة للطالب ذي الإنجازات الباهرة والتي يرعاها بكرم وسخاء الشيخ عبدالعزيز التركي.

وقد اختي محمد العوامي من بين أربعة عشر ألف طالب في المملكة المتحدة. وجائزة روابي هي جائزة مرموقة تقدم لمن بذل جهوداً فردية استثنائية في تعزيز الصداقة والتفاهم والعلاقات الإيجابية بين المملكتين. في هذه السنة تم إضافة جائزتين للطالب والطالبة السعوديين ذوي الإنجازات الباهرة من بين الطلاب والطالبات السعوديين المتواجدين ببريطانيا.

ومن بعض إنجازات محمد العوامي التي تم أخذها في الاعتبار لهذه الجائزة ما يلي :
١) أدت أبحاث العوامي إلى إنشاء شركة ناشئة تسمى Cambridge Nucieomics التي شارك في تأسيسها لإنقاذ الأرواح من خلال تطوير أسرع اختبارات لتشخيص الكائنات الدقيقة التي تسبب أمراضاً خطيرة مثل مرض تعفن الدم.
٢)تأسيس ورئاسة مبادرة Reachsci في جامعة كامبريدج لبناء القدرات في مجال البحث والابتكار في جميع أنحاء العالم.خلال قرابة العامين، قامت المبادرة بتقديم برامج ٤٩ دولة، وفتحت فروعاً في ١٧ دولة وبنت تعاون وعلاقة مع أكثر من ٢٠٠ بروفيسور في ٩٢ دولة لتوسيع الفائدة من برامجها على المستوى الدولي.

يسعى محمد عبر هذه المشاريع لإحداث تأثير دائم في مجال الرعاية الصحية وبناء القدرات في مجال البحث والابتكار على مستوى العالم.

بما يرتبط بهذه الإنجازات ثم أيضاً تكريم العوامي الشهر السابق في مؤتمر ( يوم الحساسات ) بجامعة كامبريدج من قبل قسم الهندسة الكيميائية والتكنولوجيا الحيوية بجائزة المساهمة المتميزة عبر إنجازات وإسهامات قدمها العوامي للقسم، أهمها تنظيم مؤتمر دولي بالقسم والذي حضره أكثر من ١٧٠ شخصاً من ٢٨ دولة في ٦ قارات.

وقدم العوامي شكره للشيخ عبدالعزيز التركي على دعمه السخي وتشجيعه المحفز، وسعادة الملحق البروفيسور أمل فطاني على اهتمامها ودعمها المتواصل، وكل من ساهم في إنجاح تلك المشاريع خصوصًا المتطوعين بجهودهم الجبارة، وعائلته على صبرهم وتحملهم ومساعدتهم.

اترك تعليق