مشروع زهور المستقبل على طاولة السحور الخيري 4 بخيرية تاروت.. والتبرعات تتجاوز النصف مليون ريال

0 0

مشروع زهور المستقبل على طاولة (السحور الخيري 4) بخيرية تاروت.. والتبرعات تتجاوز النصف مليون ريال

زينب المرحوم، وحدة الإعلام

شهد السحور الخيري “مثقال 4” الذي نظمته جمعية تاروت الخيرية مساء الأربعاء 17 رمضان 1445هـ الموافق 27 مارس 2024، تسابق أهل الخير من المحسنين من الرجال والسيدات في العطاء حيث سجلت التبرعات أكثر من نصف مليون ريال.

وذكر رئيس مجلس الإدارة الأستاذ زهير الوحيد في كلمته التي بدأها بتوجيه شكره لقيادة مملكتنا الحبيبة وإمارة المنطقة الشرقية، ومحافظة القطيف، ومركز التنمية الاجتماعية وكافة الدوائر والمؤسسات الحكومية التي ساهمت في مشاريع الجمعية وتطوير خدماتها؛ أن (السحور الخيري مثقال4) هذا العام يأتي استكمالاً لدعم المبنى النموذجي لمشروع مركز زهور المستقبل لذوي الاحتياجات الخاصة والذي بدأ التبرع لإنشائه في السحور الخيري العام الفائت.

وأشار إلى أن الجمعية أنهت العام الماضي توقيع العقد مع إحدى المؤسسات الوطنية برعاية كريمة من سعادة محافظ القطيف الأستاذ إبراهيم بن محمد آل خريف، بتكلفة ثلاثة ملايين ومائتين وخمسين ألف ريال كمرحلة أولى ومدة الإنجاز ٢٤ شهراً للانتهاء من الهيكل الرئيسي وتوابعه ( العظم )

وأكد الوحيد للمؤسسات الداعمة والشركاء وأهل الخير أن هذا الصرح التربوي الكبير والذي سيعمل بطاقة استيعابية تصل إلى ٢٠٠ طالب وطالبة بالإضافة للتوسع في الخدمات والصالات الرياضية، سيكون مقراً نموذجيا مشرفاً وفاعلاً وسيكون له آثار إيجابية على هذه الشريحة المهمة والعزيزة على قلوب الجميع بما يحقق الاستفادة من طاقاتهم وعطائهم في خدمة وطنهم ومجتمعهم.

وقدم شكره لقافلة التقوى للحج والعمرة على رعايتهم للسحور الخيري لهذا العام، كما وجه شكره لمقدم الحفل على مدى ثلاثة أعوام الخطيب محمد أبو زيد.

بدوره أشاد المدير التنفيذي محمد آل حبيب بعطاء المحسنين وتسابقهم في مواسم الخير والعطاء، في بادرة غير مستغربة لأنهم كما عودونا أهلاً للعطاء في دعمهم لكافة مشاريع وبرامج الجمعية وهم الشركاء في الارتقاء بمستوى الإنجاز سواء في المشاريع أو البرامج والخدمات التي تقدمها الجمعية “.

وختاماً أعرب رئيس مجلس الإدارة عن امتنانه لسخاءِ التبرعات من أهل الخير من الوجهاء والشخصيات الاجتماعية، ودعمِهم مختلفِ المشاريع السابقة والحالية، التي تعودُ بالنفعِ على كافةِ أبناءِ المجتمع خصوصاً أهل العَوَزِ والفاقة، لا سيما فيما يتعلقُ بهذه الفعالية الخاصة بالسحور الخيري وغيرها من الأنشطة والمبادرات ذات العلاقة.

جدير بالذكر أن الفرصة لا زالت متاحة للمساهمة والتبرع عبر التحويل على الحسابات البنكية.

اترك تعليق